It matters not how strait the gate

How charged with punishments the scroll.


I am the master of my fate


I am the captain of my soul

الاثنين، 28 يونيو، 2010

فيلم الموسم

أنه فيلم الموسم بلا شك

معارك رقابية معارك دينية أغانى مشاهد كله موجود
كان أفيش الفيلم معروض لكل من يريد لكن لم يجرؤ أحد على رفع رأسه و النظر

هو : ربما هو فيلم جيد ما المشكلة لو دخلت السنيما وشاهدته ( لكنه يعرف ان هناك مشكلة كيف تشاهده و انت حرجت على كل من تعرف الا يراه ماذا عن خطيبتك؟؟.... و ما المشكلة انه رجل ثم ان خطيبته من البيت للشغل من الشغل للبيت و لن تخرج إلا بإذن من ابيها و اخيها .... بالطبع هو لم يناسب عائلة اى كلام)

هى : هو لن يعرف انى شاهدته ربما اسطتيع الذهاب الى السنيما تحت النقاب عندها لن يعترض أبى و أخى أو حتى خطيبى الذى لن يرانى بالتأكيد .كما انه متدين ليس له فى أى أغانى أو غيرها

الحفل يبدأ الناس تأخذ مقاعدها الأضواء خافته

هو : ما هذا رجل ليس عنده أخلاق يأتى باولاده و زوجته ليشاهد هذا الفيلم بلا حياء ، و تلك أيضا تتظاهر بالدين و ترتدى النقاب لتشاهد مثل هذه الاشياء عجبى بنات أخر زمن

الحفل ينتهى الكل يخرج من القاعة فى تزاحم ..... ترفع النقاب بعد ان خرجت من السنيما هو يراها مذهولا

هناك 8 تعليقات:

Kontiki يقول...

اى جامدة جدا ! :)طبعا يا عزيزتى من الذى لا يحب الخفاء و التخفى فى المحروسة ؟
كان لازم اصور المنقبة اللى كانت عمالة تنام و تميل على كتف الملتحى اللى هى ماشية معاه ولا الاخرى اللى عمالة تناقش بكل حماسة واجتهاد قضية تهم المؤمنين فى القرن الواحد والعشرين ( هل اكل ادم من شجرة تفاح او نخلة بلح ؟ ! ) هههه اة و الله كانوا بيتناقشوا فى الهراء دة تخيلى ! علية العوض

آخر أيام الخريف يقول...

جامدة ...!!!

ELVIRA يقول...

Kontiki
طبعا البلد كلها متخفية تظهر عكس ما تبطن . و كأنهم كلهم يؤمنون بعقيدة التقية و التخفى الشيعية

أخر أيام الخريف

شكرا على الإطراء

Sahran يقول...

إلفيرا الحبيبة

لن أكون أقلً تحمساً من الأصدقاء في الإطراء على كلامك , وإبداعك في وصف النفاق الاجتماعي القاتل للإنسان

اعجبني البوست هذا, واسمحي لي أنشر رابطه على صفحتي بالفيسبوك


تحيااااااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Tears يقول...

كلامك ده فكرنى بتعليق اسعاد يونس على النقاب فى المقال ده

يحيا النقاب

http://tears-demo3.blogspot.com/2009/12/blog-post_8279.html

ELVIRA يقول...

سهران
أخجلتم تواضعنا يا عزيزى
بالطبع البوست تحت أمرك للنشر و لى الشرف

Tears
مقال رائع بحق لكن البوست بيتناول كمان فكرة اننا كلنا مقنعين حتى امام انفسنا فمثلا الفتاة و خطيبها يريدان نفس الشئ و ذهبا الى نفس الفيلم فى نفس الوقت بكامل ارادتهما و لكن دون ان يعلنا ذلك

Desert cat يقول...

بيحصل كتير حتى شوف اللى مرمين على الكورنيش زى اكياس الزبالة متخفيين ولو ابوها او اخوها او حتى جوزها مشى من جنبها مش هيعرفها

dr.lecter يقول...

مجتمعنا باختصار