It matters not how strait the gate

How charged with punishments the scroll.


I am the master of my fate


I am the captain of my soul

الأحد، 31 أكتوبر، 2010

مشكلة اتجاهات

(ش) صديقتى العزيزة جئتى لى فى مشكلة تخصك و قد تعاطفت معك فعلاً ....
كعادة بنات مصر  كلهن إرتديتى الخرقة المسماة بالحجاب لسببين
 رضاء الله  و قبول المجتمع أعرف أنه لم يكن فى ظنك أنك سوف تعاملين تلك المعاملة و أنك ستظلين مخلوقا من الدرجة الثانية أو حتى الثالثة .
فقط أنت فقدتى تميزك و هويتك  برغم أن عمرك لم يكن بعد 16 سنة
و عندما حاولتى الرجوع ( قالوا دخول الحمام مش زى خروجه ) و أعرف كم الضغط العصبى الذى اثر على هيئتك
جئتى تطلبى منى النصيحة فلم يكن امامى سوى أن أقول لكى ( اصبرى بكرة الأحوال تتغير ) برغم عدم ثقتى فى هذا

الآن و بعد 10 سنوات أصبح لديك العمل و الدخل فى إمكانك الرحيل و الإستقلال بحياتك ، جئتى تقولين هذا ثم توقفتى لماذا لأنك غير واثقة من الخطوة .
هل تجرحين أهلك هل تتوقعين الفشل أم هو الخوف من نظرة الناس؟
أما أنا فسكت لم أعرف ما أنصحها به هذه المرة أيضاً ....

الأحد، 24 أكتوبر، 2010

واحد أخر

انت لم تقابله .. و لم تعرفه أو تتحدث معه ، ليس كالعقاد أو محفوظ  و لم تكن أخباره منتشرة كل يوم فى النت و الجرائد كالقمنى لكن كانت له معاركه فى الدنيا
الأن كل هذه المعارك انتهت  بـ2500 مشيع لجنازته  بعد رحيل هادئ عن الدنيا بدون أى انذار
ربما أنا الأكثر حزنا عليه .. فهو من علمنى أن استخدم عقلى و لا أتبع القطيع  أتبعته حينا من حياتى ثم أختلفت معه و حاورته لكننا ظللنا نقف فى نفس الصف
كانت أروع لحظاته هى الجلوس على كرسي  فى الظل امام باب بيته يدندن لحنا لعبد الوهاب  و يدخن سيجارة  و كنت دائما فى صغرى أتشاجر معه بسبب هذه السجائر لأنها كما رأيت فى التلفزيون ( مضرة بالصحة ) فكنت أسرقها منه و ألقيها فى القمامة  و أحيانا أخرى كنت أقصها من منتصفها حتى تنتهى بسرعة !

هذا الرجل بنى نفسه من الصفر سواء فى كل شئ من التعليم الى العمل الى الزواج فلم يكن له عائلة لتساعده ... ظل يقرأ كل يوم ليتابع الجديد حتى فقد البصر نهائيا مع العمر فكنت أنا من يقرأ له 
أذكر أنه طلب منى مرة أن أقرأ له نصر توكيل قام به لمحام  و كم غضب و ثارت أعصابه  ( وهو الهادئ دائما ) عند ذكر كلمة ( معين لفقد البصر)

الأن لم يعد موجودا و حتى الكرسى قد زال بدوره و كأنه مات معه  ....

الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

الهجمة المرتدة


بعد ان رفضت العريس اياه  يبدو ان الأمر أتخذ منحى لم أتصوره بدأ فى صورة همهمات عائلية  ثم تحولت الهمهمات الى تساؤلات و ثم الى مقارنات .... و بعد ان تمت دور الذم و النميمة  تذكروا فجأة انى كائن حى يمكن سؤاله  فيجيب حيث ان لى أذنان و عينان و فم وعقل  ، لكن لا يبدو أن الأخيرة تهمهم فى شئ  

بدأت الأسئلة كالأتى  :
 بترفضى ليه ؟   .... أنا حرة
هو أنت تعرفى عنه حاجة ؟ ( دعوة للمشاركة فى النميمة )...  أنا معرفش عنه حاجة غير أسمه و وظيفته
أنت فى حد فى دماغك ، هذا يصدمنى فيكى بصراحة ؟ ..... مفيش حد فى دماغى و لو فيه فدة مش شغلك ، وساعتها كنت هاكلم والدى و والدتى و ليس أى منكم أو منكن

بس دة وظيفته كويسة ؟ ..... ربنا يبارك له بعيد عنى
طب فيه أيه بس ؟ ....... كان عايزنى ألبس الخمار أرتحتى

نظرة الانتصار فى الأعين كلنا كنا عارفين من الأول انك مش متدينة و مخك طاقق ، و علشان كدة مش بتيجى تقعدى معانا فى حلقات الدرس بتاعت أبلة (هـ)
أسمعى انا ممكن أكلملك الشيخ يحيى ( تذكر يحيى أبو لحية ) يجى يكلمك و يفهمك الدين صح  يمكن ربنا يفتح عليكى و تهدى و تلاقى حد يتجوزك  .........
أنا يووووه
إلفيرا تغادر المكان

الخميس، 14 أكتوبر، 2010

عريس الغفلة

برغم أنى فى بداية حياتى العملية يعنى لسه باقول ياهادى  الا انه تقدم لى عريس
لم أكن أعرفه من قبل لكنه من نوعية الأقارب البعيدين الذين لا تتعرف عليهم الا مرة فى العمر فى الغالب فى العيد او زيارة

فى البداية أقول كان مهذب جدا يرتدى ملابس تامر حسنى بالضبط حتى تسريحة الشعر و النظارة _ هو حر _  بعد هذه المقابلة  فوجئت بعمتى تقول لى عارفة (خ ) اللى كان موجود امبارح فى بيت جدك .  قلت أه شوفته

دخلت عمتى فى الموضوع على طول : بصراحة انتى عجباة أوى بيقول ان أخلاقك كويسة و عايز يتقدملك بس له شرط واحد هو انك تلبسى الخمار !!!!

لم أتمالك نفسى من الضحك  وهو ما أحمد الله عليه  حتى لا أصرخ فيها 

الأربعاء، 6 أكتوبر، 2010

أكتوبر 2010

كان من الممكن ان تحتفل بهذا اليوم
كأى عيد تحتفى به لكن الفترة بين 1973 و 2010 تغير فيها الكثير
أكتوبر لم يعد صالحا للاحتفال به فقد تحول إلى مخدر نقرأ مقال أو نشاهد فيلما عنه ثم ننظر لبعضنا و نقول نحن حقا رائعون لا يمكن قهرنا أبداً ...... لكن هل هذا صحيح انا أترك الاجابة لكم


هل تعتقد انه من الممكن ان ترفع علمك فى أى ميدان حالياً ؟ بل إن أقصى ما أستطاعه البعض حالياً هو رفع علم الزمالك داخل النادى الأهلى  ...  هذه أكثر ما يراه البعض ممكناً فما رأيك ؟!!