It matters not how strait the gate

How charged with punishments the scroll.


I am the master of my fate


I am the captain of my soul

الاثنين، 29 مارس، 2010

الشيخ يعرف من لحيته

يحيى أبو لحية


فى نفس شارعنا يعيش رجل معروف جدا باسم الشيخ يحيى برغم أنه ليس شيخ أو امام فى مسجد لكنه أكتسب اللقب بسبب لحيته الشهيرة التى وصلت الى منتصف الصدر هذا الرجل منذ عشر سنوات يحاول أن يكسب أى منصب فى ادارة المسجد و يرى نفسه أهل لهذا و أكثر فكل من يتعامل معه أول مرة يلقبه ( بسيدنا الشيخ ) و مظاهر تدينه لا تخفى على أحد فهو يقصر الجلباب و لبس صديرى أشبه بالذى الباكستانى
و يحفظ القران كاملا و لديه من كتب الأحاديث و التفاسير ما يملأ مكتبات الأسرة فى طول مصر وعرضها كما أن زوجته منقبة لا تعمل الا فى اعطاء الدروس الدينية للسيدات

لكن اذا كنت تسطيع خداع الناس مرة أو حتى عشرة فلن تضحك عليهم الى الأبد
 فحضرة الشيخ يعيش طول عمره فى المنطقة و أهلها يعرفونه جيدا و يعرفون أذاه لمن حوله خاصة أهله فهو لم يرد الحصول على المنصب فى ادارة المسجد الا لأن أموال التبرعات التى تأتى للمسجد تتم الخنصرة منها أولا بأول من قبل ادارة المسجد التى لا تحتفظ بأى سجلات و الجدير بالذكر انه حتر هذه اللحظة ليس للشيخ مصدر رزق أو عمل ثابت
حتى ان الناس التى كانت تتبرع بالمال وحتى بالذهب لهذا المسجد أنفضت عنه
كما ان الشيخ يحيى بدأت تظهر صفاته الحقيقية فى رمى أكياس زبالة أمام منازل جيرانه و بدأ فى تشويه سمعة من يرى أنهم أقل ايمانا منه
و ظهرت أيضا فى تغييره لأراء بصورة لها العجب ففى الماضى كان تنظيم وتحديد النسل حرام لكن بعد أن أنجب زجته ابنتين على التوالى و ليس بينهما ولد واحد على الأقل أصبح التنظيم حلال لكن التحديد حرام

حتى بدأ يسمى بين الناس ب( يحيى أبو لحية) استهزاء منه و من تظاهره بالدين



الاثنين، 22 مارس، 2010

حضارة أصحاب اللحى

حتى اليوم تجد مركز الإسلام في السعودية فاشلاً في إدارة مجتمعه ، يستورد كل الصنائع و كل الفنيين و الخبراء على صنوفهم من مختلف بلدان العالم ، يستورد من الشماخ إلى الملابس الداخلية إلى سجادة الصلاة إلى الطائرة ، و هو ما لا يمكن تسميته حضارة فهي حضارة الغير المشتراه بالبترول ، و لو تم سحب العمالة الأجنبية من مهبط الوحي تنهار الدولة ، فالسعودية معرض منتجات دولي ، فقط هي (صاحبة الليلة) بالبترول الذي اكتشفته لها حضارة الإنسان في بلاد الغرب ، صحن الكعبة من بناء شركات أجنبية عالمية ، المستشفيات تستحضر أطباء من أوروبا و أمريكا رغم ما لديها من الطب النبوي ، و لا تعرف لماذا لا يستثمرون أموالهم في بول الناقة بدلاً من أن يصدرونها إلينا فتاوي و أحاديث و تفاسير ما أنزل الله بها من سلطان.

مقطع من مقال د. سيد القمنى (الاسلام و الحضارة ) و أنا أستعجب حقا لما لا تثتسمر دولة الرمال الأحاديث الخاصة بالطب النبوى خاصة انها ستجلب اليهم عائدا كبيرا فى عصر الاسفاف الذى نحن فيه الأن ؟.... ثم ما هى الحضارة التى يتكلم عنها مدعى العلم من أصحاب اللحى هل ستكون حضار بن الهيثم أم حضارة بن تيمية ؟

الجمعة، 19 مارس، 2010

شيخ الجامع و أنا

أمام منزلى بالتحديد فى الجهة المقابلة للشارع يقع مسجد ليس بالفخم جدا و لا يمكن ان نقول انه ردئ لكن كان مزين بألوان متناسقة و هو متوسط الاتساع منذ ولدت و حتى الأن لم تحدث تغييرات كثيرة فى هذا المسجد 
شيخ المسجد كان عدوى اللدود منذ كنت فى الرابعة من العمر فالمسجد الذى يتبع الجمعية الشرعية تتصرف ادارته على انهم فى دولة أخرى غير مصر
و كان لى عدة مواقف جعلتنى ابغض شيخ هذا الجامع و كل من يرتدى عمامة و قفطان
منها
1- Elvira ( فى عمر الأربع سنوات ) بابا و ماما : من الأفضل ان Elvira تبدأ فى الذهاب الى المسجد لحفظ القرآن و ان تتعلم القراءة الكتابة قليلا قبل الذهاب الى المدرسة
أنا فى منتهى السعادة لكن الصدمة (كل البنات فى الجامع فى سنى أو أكبر منى قليلا محجبات )و أنا بشورت و تى-شيرت
التعامل معى على أنى كائن فضائى  - أما الكارثة شيخ الجامع ذو لحية كبيرة للغاية ( و أنا أكره اللحى و الصلع فى صغرى ) تمالكت نفسى ثم شيخ الجامع يبدأ فى ضرب طفل من الموجودين بعصا رفيعة لأنه لم يحفظ الدرس 
Elvira تختبئ خلف أحد المقاعد ثم الهروب من الباب الخلفى

الأربعاء، 10 مارس، 2010

أحاديث موضوعة

كتاب جديد للدكتور ( أحمد شوقى الفنجرى ) صدر عن أخبار اليوم، أسمه أحاديث موضوعة فى كتب التراث

يتناول الدكتور أحمد شوقى الفنجرى قضية الأحاديث الموضوعة التى يستخدمها البعض لتمرير أفعال معينة، رغم أنها تسىء إلى الاسلام، وينبه الكاتب المسلمين عامة، وفى مقدمتهم العلماء المتخصصون فى علوم الدين، إلى خطر الأحاديث الموضوعة.

أورد المؤلف فى كتابه مجموعة من الأحاديث الموضوعة والمكذوبة مثل حديث إرضاع الكبير والذى ظل يدرس لطلاب الجامعات الأزهرية منذ نشأتها حتى اليوم دون أن يعترض أحد، إلى أن أثاره الشيخ على جمعة فى برنامج تليفزيونى، وحديث الذبابة والذى يقول «إذا سقط الذباب فى شراب أحدكم فليملقه ويغمسه كله ثم لينزعه ويشرب فإن فى أحد جناحيه داء وفى الآخر شفاء»، وأحاديث أخرى عن الجان والشيطان ودخوله جسم الإنسان، والنهى عن قتل البراغيث لأنها توقظ المؤمنين لصلاة الفجر، وتحليل قتل الكلاب وتحريم اقتنائها فى البيوت.
ينبه المؤلف إلى خطورة الأحاديث الموضوعة ويبدى انزعاجه من انتشار النقاب الذى يراه معركة انتصر فيها الفكر المتطرف الذى يرى لزوم المرأة بيتها حتى القبر

**************

بصراحة لقد قرأت هذا الكتاب هو كتاب جيد فى كثير منن الوجوه لكن ما فكرت فيه هو برغم الفكر المعتدل للمؤلف ما فرصة هذا الكتاب وسط سعار الفتاوى حولنا؟
ان لم تصدق فانظر الى التعليقات


الثلاثاء، 2 مارس، 2010

ليسوا هم فقط

بصراحة هل لدينا مثقفون حقيقيون ؟نعم لدينا لكنهم قلة اما النخب المثقفة فهى عبارة عن مسوخ فى اغلبها
ان لم تصدق فلماذا لا تسأل نفسك أين كان هؤلاء المثقفين عند انتشار الحجاب فى مصر و أين كان صوتهم عندما على اللون الاسود فى ازيائ غريبة وشاذة مثل النقاب الاسدال الذى رأيت بنفسى من تشتريه لأنه زى امهات المؤمنين!!! 

الحق انها نخب تسير بطرقة تعويم الجنيه المصرى _ اتركه للسوق_ او بطرقة ما يطلبه المستمعون و هم بهذا قد تخلوا عن الدور المنوط بهم من تنوير الشعب و عامة الناس و لا اريد ان أقول انهم تخلوا عنها من اجل رشاوى اصحاب السمو الملكى فى بلاد الرمال
مع ان هذا قد حدث مع الكثيرين

لهذا انا اقول ان ما نحن فيه ليس عبارة عن رجل دين جاهل و ناس مسطحة التفكير فقط بل هو أيضا جريمة صمت متعمد من نخب المثقفين فى هذا الوطن