It matters not how strait the gate

How charged with punishments the scroll.


I am the master of my fate


I am the captain of my soul

الجمعة، 19 مارس، 2010

شيخ الجامع و أنا

أمام منزلى بالتحديد فى الجهة المقابلة للشارع يقع مسجد ليس بالفخم جدا و لا يمكن ان نقول انه ردئ لكن كان مزين بألوان متناسقة و هو متوسط الاتساع منذ ولدت و حتى الأن لم تحدث تغييرات كثيرة فى هذا المسجد 
شيخ المسجد كان عدوى اللدود منذ كنت فى الرابعة من العمر فالمسجد الذى يتبع الجمعية الشرعية تتصرف ادارته على انهم فى دولة أخرى غير مصر
و كان لى عدة مواقف جعلتنى ابغض شيخ هذا الجامع و كل من يرتدى عمامة و قفطان
منها
1- Elvira ( فى عمر الأربع سنوات ) بابا و ماما : من الأفضل ان Elvira تبدأ فى الذهاب الى المسجد لحفظ القرآن و ان تتعلم القراءة الكتابة قليلا قبل الذهاب الى المدرسة
أنا فى منتهى السعادة لكن الصدمة (كل البنات فى الجامع فى سنى أو أكبر منى قليلا محجبات )و أنا بشورت و تى-شيرت
التعامل معى على أنى كائن فضائى  - أما الكارثة شيخ الجامع ذو لحية كبيرة للغاية ( و أنا أكره اللحى و الصلع فى صغرى ) تمالكت نفسى ثم شيخ الجامع يبدأ فى ضرب طفل من الموجودين بعصا رفيعة لأنه لم يحفظ الدرس 
Elvira تختبئ خلف أحد المقاعد ثم الهروب من الباب الخلفى

هناك 5 تعليقات:

Tarkieb يقول...

سبب غير منطقي لكره شيخ الجامع...حيث انه ليس شيخ الجامع بس اللي بدقن ومش معقوله تخشي مكان زي الجامع وعايزة تبقى لابسه شورت؟ دا الخواجات بيلبسوةحاجة كدة حشمة بس للدخول اما حكاية انه بيضرب طب م المدرسيين ياما هارونا ضرب....انا ممكن اقتنع انك ايامها كنتي بتكرهيه عقل طفل بقى ....لكن الغريب انك لسه بتكرهيه...

ELVIRA يقول...

Tarkieb
دة كان مجرد بداية من مواقف كتير حصلت مع ادارة المسجد دة و عموما فى الوقت دة كان عندى 4 سنين يعنى لسه حتى مكنتش أعرف أكتب أسمى لكن فى المدرسة الغريب اننا مكناش بنضرب بالقدر اللى بنسمع عنه دلوقتى يمكن لأنها كانت خاصة مش حكومى من اللى بيلموا العيال فيها على بعض
وشكرا على مرورك

Kontiki يقول...

فى اليابان التعامل مع الطفل بيكون من حملة الدكتوراة وليس شيوخ بدقون وعصى عصى رفيعه . اما من قال انه لا يجوز لطفلة دخول المسجد بشورت الطفله لها مقاييس اخرى غير الفتاة البالغه يعنى المسلمة البالغة العاقلة لها زى عند دخول المسجد اما الطفلة فلابد اولا ان نعلمها كيف تحب المسجد وتحب الله كفكرة جميلة رحيم وغفور وإله طيب مش بس شديد العقاب ثم نعلمها كيف ترتدى المريح من الملابس الذى يستر بدنها لانها فى حضرة الله او فى مكان للاقتراب من الله الجميل الذى تحبة ليس بالضرب و لعصى و الاوامر المقرفة المنفرة .
التمس لك العذر اليفيرا واقتنع بمنطقية اسبابك وان كنت لم تسهبى فى شرحها ولكنها امر واقع نراة يوميا ورايناه وعانينا منه على مدار حياتنا فى امة الجهل والظلم ولغباء باسم الدين .

IMSA يقول...

الفيرا :
الحقيقة أن وسيلة التعليم سواء أكانت في المدارس أو المساجد غير لائقة ، فإنتهاج مبدأ الضرب لكي يفهم الطالب ويخشى المعلم سواء أكان في مدرسا في مدرسة أو شيخا في مسجد ، كلها وسائل تفجر لدى الطفل سواء أكان ذكرا أو أنثى مزيدا من الخوف والرعب من مجرد نزول العقاب عليه ..
//
ضرب الأطفال في المساجد يولد أمرين إما الحفظ لمجرد الحفظ دون تدبر في معنى تلك الآيات القرآنية وتفسيرها وما يؤدي إليه ذكرها ، أو الهروب السريع من مجرد التواجد داخل المسجد مرة أخرى ..
//
شيخ المسجد ذاك إن كان علم تلامذته سُبل التعلم الصحيح وحب الله والدين لوجد له أمما تحب تعلم القرآن الكريم وحفظه ليس من أجل الخوف ولكن من أجل حب حفظه وقراءته ..
//
بخصوص ما يرتديه الأطفال ، عذرا الطفل ليس عليه حرج حسب ما أعلم في تلك الأمور فعليه الأول أن يتعلم ثم بعد ذلك يعرف جيدا ما يرتديه فلا أذكر إني قرأت سواء في التاريخ او الفقه أو السيرة أن الأطفال يجب تعليمهم اللبس والصلاة في عمر الأربع سنوات بل يتعلموا في السابعة ويضربوا في العاشرة ..
//
اتمنى قبول تعليقي على البوست ..

ELVIRA يقول...

IMSA
شكرا على التعليق بالفعل أنا هربت من ذلك المسجد و لم أدخله الا مرات تعد على أصابع اليد الواحدة
لكن الضرب لا يمكن ان يكون وسيلة لتعليم الصلاة حتى بعد سن العشر سنوات الأفضل ان يروا الجانب الأفضل من الدين و ليس التخويف