It matters not how strait the gate

How charged with punishments the scroll.


I am the master of my fate


I am the captain of my soul

الاثنين، 1 فبراير، 2010

الطريق الى العلمانية

نحن المتنورين قد تعبنا و بعضنا يؤمن بأن الاعتقاد من الأفضل أن يأتى بعد التجربة
و هنا أقتراح لتحويل البلاد الى العلمانية بطريقة يقتنع بها حتى بائع السمك الذى قتل فرج فودة

و الطريقة كالأتى

*
*
*
نحن لن نتكلم و لن نعترض على أى من ممارسات أو فتاوى أو فتوات هيئات المنكر و سوف نتركهم يسيطرون 
حتى يصل الفريق الدينى رقم ( أ ) الى السلطة ثم ينقض عليه الفريق الدينى ( ب ) ثم ينقض الفريقان ( ج ) و ( د )
و هكذا إلى أن تتحول الأرض الى بحر من الدماء 
بعدها يتعلم الناس كيف يخلعون أحذيتهم و يضربون بها كل رجل دين يتخطى حدودة و يتكلم فى أى شئ غير إقامة شعائر الصلاة لمن يريد الذهاب الى دار عبادة

هناك 10 تعليقات:

Tears يقول...

بتأذنى فى مالطة حضرتك؟

يا بنتى دول شايلين مخهم و حاطين بداله فردة جزمة قديمة

دول فاهمين العلمانية كفر..مش قادرين يفهموا انها اتجاه فكرى و سياسي مش ديانه!

مش فاهمين ان مبارك لما بيقول دولة مدنية بيدلع اسم العلمانية..مع ان مبارك زى قلته و لا يمكن قلته احسن

مش مقتنعين انها مش نص مقدس و انها قابله للتطوير و لها مفاهيم عده و ان كل اللى بنقوله اننا بنطالب بدولة مدنية بتفصل الدين عن مؤسسات الدولة عشان الجميع يتساوى لكن مش بتفصل الدين عن المجتمع لانه جزء من وجدان الناس انما الدين لازم يبقى فى الكنيسة و الجامع و المعبد مش فى المصالح الحكومية و الدستور اللى ماشى على الكل

شوفى همه خلاص خربوا الاعلام و التعليم و النتيجة عبارة عن شوية غوغاء و همج عندهم خواء فكرى و خلل معرفى و تشنج عصبى و هرش بيحسوا بيه اول ما يشوفوا حد بيقول حاجة مش متعودين عليها لانهم حافظين مش فاهمين

طيب تصدقى بالرغم انى حاطة صورة الشيخ محمد عبده و حاطة مقال عن فهمى للاسلام المتسامح و ببث فيديوهات د فرج فودة و كل الكلام عن ان الاسلام دين روحانى و سلوكى مش بالمظاهر و الارهاب الا ان كل شوية غبى من اللى فاهم نفسه اسلامنجى يبعت شتيمة و يقولى مرتده!

اه و الله العظيم شتيمة مع ان اول مبادىء الاسلام بتقول جادلوهم بالتى هى أحسن مش بالحسنى بس...بتقول لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك...بتقول ادع الى ربك بالحكمة و الموعظة الحسنه مش بقله الادب و شتيمة بالاب و الام و انت بتكتب تعليق على مقاله منقورة من جريدة لحد غيرى اصلا

النت انعكاس للمجتمع يعنى مليان همج و الوحش اكتر من الكويس فانتى بجد بتاذى فى مالطة....و انا معاكى طبعا!

يلا مش عايزة اوجع دماغك أكتر من كده
:)

Desert cat يقول...

يالهوووى دى تكون خربت لما هنستنى لما تبقى برك الدماء
الله يخرب بيوتهم واحد واحد

ELVIRA يقول...

تعرفى يا tears
انا برضه جاتلى رسايل من النوع دة
شتايم اتهامات و خلافه
فى النهاية عرفت أنى نجحت لأنهم فعلا ميعرفوش يستخدموا المنطق
دول عبارة عن قطيع

و مفيش وجع دماغ و لا حاجة على الاقل بنقابل ناس عندها روح و عقل

ELVIRA يقول...

قطة
هى لسه ما خربتش دة اللى سمعته من شيخ الجامع اللى قدامى كان هايجبلى شلل

كدة كدة الناس دى بتقضى على بعضها لأن كل واحد منهم مش عايز شريك فى تجارته

سلامى

Sahran يقول...

أحسنت ELVIRA

يوم أن يمسك أولئك الناس بزمام الحكم , فالمصير سوف يكون مثل أفغانستان والصومال , وفي أحسن الأحوال سوف يكون مثل حالنا في غزة . حيث الحكومة الربانية جاثمة على صدور الناس , بينما الحصار والفقر يضربان جذورهما في الأرض

أتمنى ألا أرى ذلك اليوم الذي يمسك فيه أولئك الناس مقادير شعوبهم , وإلا فعلى الأرض السلام


تحياااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

على باب الله يقول...

المشكلة أن معمودية الدم التي يعتقد بعض الناس أنها ستلد نظاماً أفضل - لأننا سنكون قد جربنا حظنا مع النظم المتخلفة - من الممكن جداً أن تلد مسخاً
هم يراهنون على الفوضى !
و لو سألت أي مٌقامر يحترم نفسه لأخبرك أن الكل يخسر على روليت الفوضى .. حتى صاحب الكازينو

ELVIRA يقول...

عزيزى سهران اليوم الذى يمسك فيه هؤلاء الهمج الحكم هو اليوم الذى ستجدونى فيه اما فى طوابير الهجرة أو فى قبرى بعد محاولة انتحار ناجحة

اتمنى الا أرى هذا اليوم أبدا

ELVIRA يقول...

على باب الله

حتى الفوضى أو حتى الهزار لهم قواعد مفهومة نوعا
لكن أنت تتعامل مع شعب بل شعوب لاتؤمن الا بأن كل من يقول قال الله و قال الرسول هو شخص يريد الخير للجميع

و من يعرف يمكن الوضع يتغير بطريقة أشبه بالفابية

فهى طريقة تعليم الناس بالتجربة كالطفل الصغير الذى لا يدرك ان النار تلسع و تحرق أيضا برغم انها شديدة الجاذبية

على باب الله يقول...

التجربة الفردية نظام تعليمي رائع ، لكنه لا يصلح في كثير من الأحوال
فالأب الذي يُعلم أبنه أن النار تلسع بشكل عملي هو أب يحتاج لعلاج سيكولوجي
تماماً كما لا نحتاج أن نمر - كشعب - عبر حرب أهلية مثلاً لنعرف أنها شيء سيء

فكرة الأمل في التعلم عبر معمودية الدم فكرة ليست فقط خاطئة و لكنها في رأيي الشخصي جريمة
كنت قد تحدثت مع أحد الأصدقاء ( مصري و لكنه يقيم بالخارج ) و فاجأني بأمنية بدت له صالحة إذ قال أنه يتمنى أن يصل السلفيين إلى الحكم فيفسدون في الأرض ثم يعرف الناس حقيقتهم و ينبذون التطرف إلى غير رجعة
تساءلت حينها هل كان سيفكر بنفس الكيفية لو كان يقيم بمصر ؟؟
ثم و لنفترض أن الأمور ستسير على هواه - و هي فرضية غير مضمونة على الإطلاق - ألم يكن من الأفضل لو لم نضحي بكل هذه الأجيال التي ستخوض في معمودية الدم تلك في سبيل التغيير ؟
و أخيراً سؤال .. كم من إمبراطورية حكمت مصر و تلحفت بعباءة الدين .. و لماذا لم نتعلم الدرس .. و ماذا يضمن أننا سنتعلمة في المرة القادمة ؟

ELVIRA يقول...

على باب الله
أنا اتفق معاك
لكن هل تصدق فعلا أن هناك طفلا بهذا الغباء الذى يتسم به العالم العربى

البوست عبارة عن محاولة للسخرية من الوضع الراهن و النتائج المترتبة عليه

أنا بالطبع لا أؤمن بمعمودية الدم
الا أنها برغم ذلك قد نجحت فى تغير فكر أوروبا الدينى فى القرون الوسطى
الى فكر عصر النهضة
ثم عصر االتنوير

و تقبل تحياتى